2010/05/28

اللفر تحت المجهر





اسف انى طولت الغيبه المره دى بس والله الكمبيوتر كان بيصب لعناته علي بسبب فرط استعمالى ليه فأخد فتره أستجمام عند مهندس الصيانه شهر وطبعا أديته بوكت مونى معاه 400 جنيه علشان المهندس يفسحه وكمان رجعت الشغل والحمد لله بتوع الفاعل حالهم أرحم مننا بمراحل والأسم مهندسين
النهرده أنا حابب أتكلم عن موضوع ناس كتير بتتكلم فيه وناس كتير جربته والغالب رجع بخفى حنين ان مكنش الكل ألا وهو اللفر
lover كلمه أنجليزيه معناها باللغه العربيه العشيق او الحبيب ولكن الجاى يطلقونها على العلاقه بين اى اتنين جاى ومن المفترض انها تتويج لقصه حب عنيفه ورأى الاثنان انهم يستطيعون الأكمال سويا
الجميل فى اللفر انه علاقه تدوم العمر كله وتضمن الأخلاص والحب والموده كبديل مجازى للزواج وان كان البعض يوثقون اللفر بعقود زواج عرفي كأنه زواج وذلك لمحاوله لمس حقيقه ليس لها وجوده وجعلها أقوى وهى اوهن ما تكون
ولكن الأمر لا يستمر ولا يدوم وسرعان ما تدب المشاكل ويموت الحب او بالأصح يهرب وكانه يوما لم يكن وتنتهى القصه بنهايه دراميه او فى بعض الأحيان نهايه هزليه بأن يتحول الحب وعلاقه الروح لعلاقه جسد مريحه او علاقه مفتوحه تحلل الخيانه وتجعله امر مسلم به وهو نوع من القتل الرحيم للحب
وحاولت جاهدا أن اجد محاور المشكله وماهو سبب انهيار كل علاقات الجاى التى لم اسمع يوما عن علاقه صحيحه استمرت لاكثر من سنوات بسيطه وحتى العلاقات غير المنضبطه او المفتوحه لا تستمر وانما تحمل لبعض اطرافها العذاب الذى يقتل فيهم اى مشاعر للطرف التانى ويجعل الخلاص غايتهم حتى لو فى خلاصهم موتهم بالبعد عن احبابهم
وحاولت تلخيص الأسباب فى عده بنود بسيط كنوع من تأصيل الحدث
أولا الطموح وهنا فى العالم العربى نفضل ان نشحن جيوبنا على ان نشحن قلوبنا ولهذا السبب البعض يفضل السفر واحيانا الهجره من اجل وضع مادى افضل وخصوصا وضعك كرجل لا يجعلك قادر على الاعتماد على الغير بل يجعل الاخرين يعتمدوا عليك ولهذا لا تجد الا السفر او الشغل المرهق ليل نهار حتى تستطيع ان تؤمن احتياجاتك مما يشغلك عن ما تحب او يبعدك عنه والمثل يقول البعيد عن العين بعيد عن القلب وبالوقت تقل العلاقه وتفتر
ثانيا العادات والتقاليد التى تفرض عليك البعد بأكثر من طريقه اولهم الزواج حيث لا مناص من ان تتزوج تلبيه لرغبه اهلك ولنداء خفى تسمعه كلما رأيت طفل يضحك او مررت بقصه فاشله وثانيهم الخوف من الاشاعات فتخاف من ان يلحظ احدهم قربك من لفرك كثيرا وضحاتكم وهزاركم وخصوصا لو كان تعارفك به من النت او من مكان بعيد وصداقتكم غير مبرره مما يضيق عليكم الخناق ويشعركم بالاحتجاز والانسان يكفيه قيد العلاقه فلا يريد قيد داخل القيد يجعله يموت مللا
ثالثا تباين الطباع واختلافها الشاسع بين الشخصيات الذى يعمينا عنه الحب ويجعلنا نتغاضى عنه معللين تناسينا بأن كل الصفات الغير مناسبه ستتغير وخصوصا ان فى بديات الحب يحدث تغيرات لا تدوم وان مقتنع بأن الطبع يغلب التطبع والحب ان تقبل من تحب كما هو دون ان تضغطه بتغيرات لشخصيته
رابعا الكذب والخيانه وان كنت اعتبر ان حدوث اى منهما ينفى وجود الحب جزئيا وان كان يثبت حب اخر الا وهو حب الذات والتغاضى عن الخيانه او الكذب ضعف وليس تسامح حيث انه الهدف منه الاستمرار باى وضع وهذا منتهى الضعف ان تهين كرامتك من اجل راحه قلب لن تتم وان تمت لن تدوم
خامسا بعد المسافه وهذا يتجلى اكثر فى علاقات النت حيث يبدا التعارف دون ان تشعر باى فرق حيث بديات التعارف العاديه وبمجرد بدايه المقابلات وحدوث شراره الحب يقف حائل المسافه بحيث تتم المقابلات على فترات متباعده لا تروى عطش ولا تشبع جوع فتحدث التصدعات وتختفى العلاقه تدريجيا وفى هذه الحاله يسهل تحويل الامر لصداقه
كنت اتمنى ان اقول ان بعض العلاقات تدوم ولكن للاسف لا يحدث لاكثر من بضع سنوات وينتهى الامر البعض من الاطباء النفسيين يؤكدون ان الجاى بطبعهم متقلبين وكالأطفال يتعلقثون بالصور وان حبهم للصور والشكل اكثر من شكل الروح ولكنى لا اعتقد كثيرا فى هذا الرأى
ولكنى من تجاربى البسيطه ارى ان الصداقه بين الجاى هى الوسيله الفضلى للبقاء مع من تحبه ولكن كبشر يحتاجون لتبيه نداء اجسادهم بين الحين والأخر يمكن ان يتم الأمر مع شخص محدد يشعرك الجنس معاه بانك انسان وليس حيوان ولست من مفضلى الممارسه مع اكثر من شخص وان كان البعض يؤيد ذلك



هناك تعليقان (2):

gay-ana يقول...

مرحبا بك يا إياد من جديد !
كلامك منطقي، و صحيح، لكنه لا ينطبق فقط على المثليين بل على كل الناس...
الشي الوحيد إلي يخلي غير المثليين يتواصلون في علاقتهم أكثر، هو الأولاد !! نعم !!
كم من مرة سمعنا واحد أو وحدة يقولو إنه لو مش عشان الأولاد، كنت طلقت من زمآآن...
فالأب و الأم يرضى إنه يصبر و يبقى مع زوجته أو زوجه، حتى يضمن الراحة النفسية للأولاد...
و السبب الثاني إن الطلاق يبقى دايما شي مخجل، خصوصا للمرأة، فتصير "مطلقة" و بالتالي، هي تصبر على أذى زوجها فقط لهذا السبب...
و ثالثا، الرجل من طبعه إنه "عينيه زايغة" هههههه و لكن في المجمل، المرأة تكون عاقلة أكثر منه، و لكن، مع المثليين الرجال، يكون الإثنين "عينيهم زايغة " و هذا إلي يخليهم يخونون أو يكثرون العلاقات !! يعني مش لأنهم مثليين مثل ما يقول الأطباء الجاهلين المتخلفين!!هذا فقط لأنهم رجآآل هههههههههه

مع الشكر !
باي!

Iyad wagdy يقول...

بالظبط كلامك صحيح وفعلا الاولاد والبيت الواحد يجعل الحياه اكثر استقرار
وخصوصا ان المجتمع والتقاليد تقف فى صف الزواج فلا يمكنك ان تسافر وتترك زوجتك فهناك اشياء تقيدك فعلا
وفعلا العين الزايغه هى السبب وكمان ممكن تضيف الملل لانهم يحبون التغيير اكثر
وشكرا لعودتك للتعليق على مدونتى مره اخرى